الاثنين، 14 أبريل، 2014

عالم كوريا الخاص


تعتبر حاليا الدراما الكوريا من اهم الأعمال التي يتابعها جمهور غفير جدا في العالم ،  وحتى في عالمنا العربي ، مما تتميز به الدراما من مواضيع خفيفة تجمع بين الدراما والكوميديا و خاصة أنها تخاطب الفئة الشابة ، ولا شك فيه ان كوريا نجحت في تسويق هذا المجال لدعاية لبلدها بشكل مبدع.


في عالمنا العربي كان اول مسلسل تعرف عليه على عالم كوريا هو المسلسل قصة حب حزينة ، هذا المسلسل الذي شكل انطلاقة قوية لدراما الكوريا في العالم العربي ، و خاصة الترجمة الرائعة لهذا المسلسل باللغة العربية ، ومن بعدها توالت الاعم
ال التي يتم ترجمتها ونقلها الى الجمهور المتابع لهذه الدراما ! 

ومن اكثر المسلسلات شهرة كذلك مسلسل فتيان الزهور الذي حقق متابعة كبيرة جدا في العالم وخاصة العالم العربي .

الكثير من الشباب يتمنون زيارة كوريا والتعرف على سكانها بسبب هذه الاعمال ، والعديد منهم ايضا يتعلم اللغة الكوريا ، ومنتديات كثيرة خصصت لاعمال الفنية الكوريا حيزا كبيرا لنجومها .

حتى الموسيقى الكوريا لها نصيب من المتابعة بل الكثير من الشباب يحفظ اسماء المجموعات الموسيقية لكوريا ، وبذلك فكوريا حققت سبقا فنيا جعلها تتصدر القمة .


 وبسبب هذه الاعمال اراد المتابعين العرب متابعة الدرما اليابان التي يشبه الى حد كبير الدراما الكوريا ، ولسيما ان اليابانيين معرفون بالمانغا ..
لكن السؤال اين الدراما العربية من كل هذا ؟ لماذا لم تحقق شهرة عالمية ؟!! ولماذا يتم التركيز على نفس المواضيع والافكار البئيسة ؟!!

لماذا لا تخصص دراما تخاطب الفئة العمرية بشكل هاذف وجميل بعيدا عن المواضيع الكئيبة ؟!!!





وبعيدا عن عالم الفن فكوريا حققت نهضة غير مسبوقة وغير متوقعه ،  جعلتها تحتل مراتب الاولى إقتصاديا وعسكريا واجتماعيا ، وماعانته كوريا قبل 100 سنة جعل العديد يتوقعون منها البقاء على حالها في التخلف وسوء الاوضاع ، لكن كوريا سحبت البساط من هؤلاء ، وحققت نهضة في ظرف وجيز ، جعلت العالم كله منبهرا بها . وتستحق ذلك ، مادامت عملت بإخلاص وامانة لرقي شعبها .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق